منتديات العلم والأدب

نتشرف بكم في حال الانضمام إلى أسرة منتدى العلم والأدب ملتقى كل العرب من الشرق للغرب التي ترحب بكم بكل حب , يسرنا ويشرفنا تسجيلكم بالمنتدى والتمتع بمزايا الأعضاء المسجلين ، ونرجوا اقتراح المنتدى للأصدقاء والمعارف حتى تعم الفائدة .
((جزاكم الله الكريم جنات النعيم)) .
حييتم من طلل تجدد عهده وتقادم

منتديات العلم والأدب

اللهم اغفرلنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سبحان الله العظيم رب العرش العظيم (يا من يخشى قلة اليد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كوكب عبادي
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 138
نقاط : 612
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 35
الموقع : مكة المكرمة

مُساهمةموضوع: سبحان الله العظيم رب العرش العظيم (يا من يخشى قلة اليد)   الثلاثاء 24 مايو 2011, 1:33 am

♥ ◙░██◄سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم►██░◙ ♥

هذه القصة في زمن نبي الله سليمان(عليه السلام) حيث من المعروف لدينا أن النبي سليمان ( عليه السلام) لدية القدرة على محادثة بقية الكائنات الحية
وهذه إحدى قصص النمل مع النبي سليمان عليه السلام
ذكروا أن سليمان عليه السلام كان جالساً على شاطيء بحر , فبصر بنملة تحمل حبة قمح
تذهب بها نحو البحر , فجعل سليمان ينظر إليها حتى بلغت الماء فإذا بضفدعة
قد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فاها , فدخلت النملة وغاصت الضفدعة في
البحر ساعة طويلة وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً. ثم أنها خرجت من الماء
وفتحت فاها فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة. فدعاها سليمان عليه السلام
وسألها وشأنها وأين كانت ؟ فقالت : يا نبي الله إن في قعر البحر الذي تراه
صخرة مجوفة وفي جوفها دودة عمياء وقد خلقها الله تعالى هنالك , فلا تقدرأن
تخرج منها لطلب معاشها , وقد وكلني الله برزقها فأنا أحمل رزقها وسخرالله
تعالى هذه الضفدعة لتحملني فلا يضرني الماء في فيها , وتضع فاها على ثقب
الصخرة وأدخلها , ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى
فيها فتخرجني من البحر. فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعت لها من
تسبيحة ؟
قالت نعم ,
إنها تقول: (يا من لا تنساني في جوف هذه الصخرة تحت هذه اللجة، برزقك، لا تنس عبادك المؤمنين برحتمك.
و في القصة تصديق لقول الله سبحانه وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم.
إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين . إن من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة صمّاء، تحت مياه ظلماء، كيف ينسى الإنسان؟
فعلى الإنسان أن لا يتكاسل عن طلب رزقه أو يتذمر من من تأخر وصوله فالله الذي خلق الانسان
أدرى بما هو أصلح لحاله وكفيل بأن يرزقه من عنده سبحانه..
سبحان الله العظيم رب العرش العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سبحان الله العظيم رب العرش العظيم (يا من يخشى قلة اليد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلم والأدب :: (المنتدى الأدبي) :: القصص والروايات وتأليف مشترك لقصة-
انتقل الى: