منتديات العلم والأدب

نتشرف بكم في حال الانضمام إلى أسرة منتدى العلم والأدب ملتقى كل العرب من الشرق للغرب التي ترحب بكم بكل حب , يسرنا ويشرفنا تسجيلكم بالمنتدى والتمتع بمزايا الأعضاء المسجلين ، ونرجوا اقتراح المنتدى للأصدقاء والمعارف حتى تعم الفائدة .
((جزاكم الله الكريم جنات النعيم)) .
حييتم من طلل تجدد عهده وتقادم

منتديات العلم والأدب

اللهم اغفرلنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مــخــــتـــارات شــــعــــريــــة فـــي الــزهـــــد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: مــخــــتـــارات شــــعــــريــــة فـــي الــزهـــــد    الثلاثاء 24 مايو 2011, 10:15 am

مالى مررت على القبور مسلماً قبر الحبيب فلم يرد جوابي


أحبيب مالك لا تجيب منادياً أمللت بعدى خلة الأصحابي


لو كان ينطق بالجواب لقال لي أكل التراب محاسني وشبابي


قال :فهتف بى هاتف من جانب من القبر يقول :


قال الحبيب :وكيف لي بجوابكم وأنا رهين جنادل وتراب


أكل التراب محاسني فنسيتكم وحجبت عن أهلي وعن أصحابي


فعليكم مني السلام تقطعت عني وعنكم خلة الأصحابي


وتمزقت تلك الأنامل من يدي ما كان أحسنها لخط كتابي


وتساقطت تلك الثنايا لؤلؤاً ما كان أحسنها لرد جوابي


وتساقطت فوق الخدود نواظري لطالما نظرت بها أحبابي



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


ضعوا خدي على لحدي ضعوهو ومن عفر التراب فوسدوه


وشقواعنه اكفانا رقاقاً وفي الرمس البعيد فغيبوه


فلو ابصرتموه اذا تقضت صبيحة ثالث انكرتموه


وقد سالت نواظر مقلتيهي على وجناته وانفض فوه


وناداه البلى:هذا فلان هلموا فانظروا هل تعرفوه


حبيبكم وجاركم المفدى تقادم عهده فنسيتموه


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


للموت فاعمل بجد أيها الرجـل *** واعلم بأنك من دنياك مرتحل


إلى متى أنت في لهو وفي لعب***تمسي وتصبح في اللذات مشتغل


كأنني بك يا ذا الشيب في كرب *****بين الأحبة قد أدى بك الأجـل


لما رأوك صريعا بينهم جزعوا*** وودعوك وقالوا قد مضى الرجل


فاعمل لنفسك يا مسكين في مهل** ما دام ينفعك التذكير والعمـل


ان التقى جنان الخلد مسكنه *** ينال حورا عليها التـاج والحـلل


والمجرمين بنار لا خمود لها**** في كل وقت من الأوقات تشتعـل


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



ذهب الشباب فما له من عـــودة
وأتى المشيب فأين منه المهرَبُ



دع عنك ما قد فات من زمن الصبا
واذكر ذنوبـك وابكهـا يا مــذنــــبُ


واخشى مناقشة الحساب فإنـه
لابـد يُـحـصَى ما جنيـت و يُكتَـــبُ


لم ينسه الملـكـان حيـن نسيـتـه
بـــــل أثـبــتـاه وأنــت لاهٍ تـلـعــبُ


والـروح فـيـك وديـعـة أُودَعْـتَـهـَــا
سترُدّها بالرّغـم مـنـك وتُـسْـلَـبُ


وغـرور دنياك التي تسعـى لـهــا
دار حـقـيـقـتـهـا مــتــاع يـذهـــبُ


وجميـع ما حـصـلـتـه و جـمـعـتـه
حقـاً يـقينـاً بعد مـوتــك يُــنــهَــبُ


تـــبــاً لـــدارٍ لا يــدوم نـعـيـمــهــا
ومُـشَيِّـدها عـمّـا قـلـيـل يَــخْــرَبُ


>>>>>>>>>>>>>>>


طرقت بابَ الرجاء و الناس قد رقدوا
وبتُ أشكو الى مـولاي مـا اجـدُ



و قلت يـا أملـي فـي كـل نائبـةٍ
و من عليه لكشـفِ الضـر أعتمـدُ


أشكو اليـك أمـوراً انـت تعرفهـا
ما لي على حملها صبـرٌ ولا جلـدُ


و قـد مـددت يـدي بالـذل واقفـة
يـا خيـرَ مـن ُمـدّت إليـه يــدُ


فـلا تردنهـا يــا رب خائـبـة
فبحرُ جودك يروي كـل مـن يـردُ


>>>>>>>>>>>>>>>>>


انا العبد الذى كسب الذنوبا وصدته الأماني أن يتوبــا
انا العبد الذى أضحى حزيـنا على زلاته قلقا كئيبـــا


انا العبد الذى سطرت عليه صحائف لم يخف فيها الرقيبـا
انا العبد المسئ عصيت سرا فما لي الآن لا أبدى النحيبـا


انا العبد المفرط ضاع عمري فلم أرع الشبيبة والمشيبـا
انا العبد الغريق بلج بحر أصيـــــح لربما ألقى مجيبا


انا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت التمس الطبيبا
انا العبد المخلف عن أناس حووا من كل معروف نصيبا


انا العبد الشريد ظلمت نفسي وقد وفيت باباكـــم منيبا
انا العبد الفقير مددت كفى إليكم فادفعوا عنى الخطوبا


انا الغدار كم عاهدت عهدا وكنت على الوفاء به كذوبا
أنا المهجور هل لي من شفيعٍ يكلم في الوصال لي الحبيبا


انا المضطر أرجو منك عفوا ومن يرجو رضاك فلن يخيبا
انا المقطوع فارحمني وصلني ويسر منك لي فرجا قريبا


فيا اسفى على عمر تقضى ولم اكسب به إلا الذنوبا
واحذر أن يعاجلني ممات يحير هول مصرعه اللبيبا


وياحزناه من حشري ونشرى بيوم يجعل الولدان شيبا
تفطرت السماء به ومارت وأصبحت الجبال به كثيبا


ويا خجلاه من قبح اكتسابي إذا ما أبدت الصحف العيوبا
وذلة موقف وحساب عــــدل أكون به على نفسي حسيبـــا


إذا ما قمت حيراناً ظميا حسير الطرف عرياناً سليبا
ويا حذراه من نار تلظى اذا زفرت وأقلقت القلوبا


تكاد إذا بدت تنشق غيظا على من كــــان ظلاما مريبا
فيا من مدفى كسب الخطايا خطاه أما يانى لك ان تتوبا


الا فاقلع وتب واجهد فـــانا رأينا كل مجتهد مصيـبا
واقبل صادقا فى العزم واقصد جنابا للمنيب له رحيبا


وكن للصالحين أخا وخلا وكن فى هذه الدنيا غريبا
وكن عن كل فاحشه جبانا وكن فى الخير مقدما نجيبا


ولاحظ زينة الدنيا ببغض تكن عبدا الى المولى حبيبا
فمن يخبر زخارفها يجدها مخالبه لطلبها خلوبـــــا


وغض عن المحارم منك طرفا طموحا يفتن الرجل الاريبا
فخائنه العيون كأسد غاب اذا أهملت وثبت وثوبـــا


ومن يغضض فضول الطرف عنها يجد فى قلبه روجا وطيبا
ولا تطلق لسانك في كــــلامٍ يجر عليك أحقاداً وحوبـا


وصل اذا الدجى أرخى سدولا ولا تضجر به وتكن هبوبــا
تجد إنسا اذا أودعت قبرا وفارقت المعاشر والنسيبا


ولا يبرح لسانك كــل وقتٍ بذكــر الله ريّاناً رطيبا
وصم ما تستطيع تجده ربا اذا ما قمت ظمأنا سغيبا


وكن متصدقا سرا وجهرا ولا تبخل وكن سمحـا وهوبــا
تجد ما قدمته يداك ظلا اذا ما اشتد بالناس الكروبا


وكن حسن الخلائق ذا حيــاء طليق الوجه لا شكساً قطوبـا
فيا مولاي جد بالعفو وارحم عبيداً لم يزل يشكي الذنوبا


وسامح هفوتي وأجب دعائي فإنك لم تزل أبداً مجيبا
وشفِّع فيّ خير الخلق طـراً نبياً لم يزل أبداً حبيبا


هو الهادي المشفّع في البرايا وكان لهم رحيماً مستجيبا
عليه من المهمين كــــل وقتٍ صلاة تملأ الأكوان طيبـــا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كوكب عبادي
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 138
نقاط : 612
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 35
الموقع : مكة المكرمة

مُساهمةموضوع: رد: مــخــــتـــارات شــــعــــريــــة فـــي الــزهـــــد    الخميس 16 يونيو 2011, 4:41 am

اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرحمنا برحمته اللتي وسعت كل شيء
جزاكِ الله خير أختي صفاء
sunny


___________________________________________________________________________
___________________________________________________________________________


___________________________________________________________________________
___________________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مــخــــتـــارات شــــعــــريــــة فـــي الــزهـــــد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلم والأدب :: (المنتدى الأدبي) :: مساجلات شعرية وقصائد شاعرية-
انتقل الى: