منتديات العلم والأدب

نتشرف بكم في حال الانضمام إلى أسرة منتدى العلم والأدب ملتقى كل العرب من الشرق للغرب التي ترحب بكم بكل حب , يسرنا ويشرفنا تسجيلكم بالمنتدى والتمتع بمزايا الأعضاء المسجلين ، ونرجوا اقتراح المنتدى للأصدقاء والمعارف حتى تعم الفائدة .
((جزاكم الله الكريم جنات النعيم)) .
حييتم من طلل تجدد عهده وتقادم

منتديات العلم والأدب

اللهم اغفرلنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اقدم قصة حب مدونة بالتاريخراموسي واشمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استيكو
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 27
نقاط : 84
تاريخ التسجيل : 27/05/2011

مُساهمةموضوع: اقدم قصة حب مدونة بالتاريخراموسي واشمس   الأربعاء 01 يونيو 2011, 9:06 pm

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
راموسي واشمس قصة حب من التراث الفرعوني
ولنبدا الحدوثة
قبل عدة الاف من السنين وفي العصور الغابرة في بلاد مصر جلس الشيخ حابي اوالحكيم اوالكاهن كما يحلو للبعض تسميتة في كوخة الصغير كعادتة ولكن فجاة سمع وقع اقدام فرى شبح انسان يطل من بعيد
يتجة نحوة مسرع الخطا فاسرع الشيخ نحوة ليستطلع الامر ولما اقترب الشيخ راى فتى عيون حائرة منهكا ويحمل بيدة صرة فاقترب الفتى من الشيخ وقال الشيخ حابى؟؟قالها وهو يترنح
فرد الشيخ علية نعم ماذاتريد وكيف يمكنني مساعدتك اانت مريض فقال الفتى بل جائع فاسرع الشيخ بة الى الدارواتى لة بقدر من الحليب فشربة الفتى حتى شبع فتركة الشيخ حتى استعاد انفاسة ونشاطة وقال لة ماحاجتك فالشيخ حابي لايرد لضيفة مطلبا فقال لة الفتى فشكرة الفتى على كرمة وقال اانت حابي الذي ياتي بالمعجزات اصحيح مايتناقلة الناس فقال لة الشيخ ياولدي ليست كاهنا ولكن ماحجتك لعلي اساعدك فقال لقد سمعت انك تاتي بالمعجزات وان تعاويذك وعقارقيرك روح من الالهة فقال لة الشيخ انا لست كاهنا او علرافا وانما انا اطبب العقول والانفس والاجساد واداويها فقال لة الفتى فلتنزعن روحي من جسدي فقال لة الشيخ هدى من روعك يابني فقال الفتى لقد مللت من نفسي الخاملة المقيتة الكسولة واريد ان تجعلني رجل ذا قوة وباس واقتدار وهيبة فاخذ الشيخ يلاطفة وقال لة اسرد لي حكايتك فقال الفتى اني راموسي اسكن في بلدة رانسي ذات المعابد الكبيرة وحيث تسكن الاميرة الفاتنة اشمس ايها الشيخ اريد ان اكون من الاغنيا فقال لة الشيخ افصح عن سرك فليس هناك مستحيلا فتهلل وجة الشاب فرحا من اجبة الشيخ وبدا يقص قال كنت صبي متبلدا اسكن في داري واخرج الى النهر لاتفسح واشم الرياحين فاذا تعبت تمددت قرب النهرو اخرجت الناي وبدات اعزف علية وهلكني لااعزف الا لنفسي ومكثت فترة على ذلك وفي احدى الايام رايتها فقال لة الشيخ من هي فقال الفاتنة الجميلة اشمس اقرب الناس صلة بفرعون رايتها يوم تتنزه في البستان فسحرني جمالها وفتني تلك الشمس الوهاجة فاخذت اتتبعها بين الادغال حتى المساء فعدت الى داري وقد سلبت لب عقلي فقطعت لنفسي عهدا ان لاتكون لسوايولكن من انا قد حدثتني نفسي بلقاها وكشف لها مايجول في صدري ولكن لقد تقدم لها عظما يخطبون ودها والقرب منها وطمع فيها السادات والاغنيا ولم تعرهم بالا وكانت الخيبة نصيبهم وفكرت انة لابد ان تكون هناك معجزة تحولني من صعلوك بائس الى اميرالامرا الكل يخشاني ويهابني وتمتلا خزائني بالاموال ويرضى عني الفرعون والالهة حتى لقد ههمت بالانتحار برمي نفسي في انلهر للتماسيح وفي تلك اللحظة سمعت هاتفا يقول اذهب الى حابي الحكيم فعندة تتحقق المعجزات فقال لة الشيخ ستتم المعجزة ياولدي فقال الفتى فرحا حقا ستجعلني اميرا واشمس زوجتي فقال الشيخ لست اصنع معجزات ولكن سوف اغير نفسك كل صفاتك وشمائلك الاصلية ساقلبها الى ضدها الخمول سيصير نشاطا والقناعة ستصبح طمعا والرافة ستطالها القسوة فقال الفتى المهم حبي هل سيتغيرفقال الشيخ لن يتغير حبك لها ولكن هل انت واثق من انك ستصبح سعيدا بحياتك الجديدة ولن تحن لحياتك الماضية فقال الفتى كلا كلا فمكث الفتى مع الشيخ زمنا ومرت الايام والسنين وفي احد الايام غزا احدى ملوك المغرب مصروفشلت محاولات الفرعون لانقاذ شمال مصر من الغزو وقتل قائد الجيش الذي ارسلة الفرعون وكااد الجيش ان يبادووكان راموسي من افراد الجيش وقد ابلا بلا حسنا فقدمة الجيش لقيادتة وانقلبت الهزيمة الى نصر وقائد راموسي الجيش حتى غزا بلاد المغرب نفسها وعاد راموسي الى رانسي ذات المعابد منتصرا بيدة الالاف من الاسرى فاثقلوا الجيش فامر راموسي بعد ان اصبح اميرا بقتلهم واكتفا باخذ اكفافهم الى الفرعون دلالة للخضوع واحتفلت المدينة والفرعون احتفالا مهيبا ولكن الاميرة اشمس لم تكن في الحضور فقد اعتراها تغيير بطبعها منذ عدة سنوات فانطوت على حالها وتوحدت وطلب الامير المنتصر مقابلة الاميرة اشمس في قصرها فاستعدت الاميرة للقاة وهي لاتعرفة ودخل الامير القصر شامخا مزهوا حتى وقف امام الاميرة وسط تعجب قوادة الذين لم يروة بهذا الخضوع حتى امام الفرعونوقال للاميرة ليس هناك عظيم امام وجهك يامولاتي وامر الاخرين بالانصراف واخذ يحدثها عن غزوات وكم جندل من الرووس وكم غنم من الغنائم وهمس لها ان الفرعون قد كبر وقرر ان يختار خليفة لة وليس لة ولد وغدا سيعلن اسم الملك المختار
فسكتت الاميرة وتمعنت بكلامة و قالت يسعدني ان اكون اول من يقدم طاعتة لك ياصاحب التاجين امير الجيوش ووارث ملك الفراعنة فقال لها الامير هذا الملك العظيم وهذة الاموال والمكاسب ساضعها بين قدميك يامولاتي فقط اريد كلمة الرضا منك قوليها يااشمس قولي انك راضية بي فقالت لة الاميرة تعال لنتمشى في هذا البستانواطلت الاميرة اشمس على الحديقة وازهارها واشجارها وقالت ساقص لك ايها الامير قصة فقال الامير اني مصغي اليك
فقالت كان هنا منذ زمن فتاة من الاميرات ذات حسب ونسب غنية تعيش حياة رغد وترف تودد اليها الامرا والقواد والاغنيا يطلبون ودها والزواج بها ولكنها رفضت
فقال الامير ولم ذلك
فقالت اشمس لانها كانت مغرورة بجمالها فلم يروق لها لاقائد ولاغني ولاامير
فقال الامير اذا لميعجبها صفوة اهل البلد فمن يعجبها
فاسدلت الاميرة نظرها واطلقت تنهيدة من اعماقها وقالت هي ايضا لاتدري ثم اتبعت ولكنها كانت تنتظر وتامل ثم سكتت
فقال الامير وهل طال انتظارها
قالت اشمس لا
فقال الامير ومن هو اكان وزيرا اوقائدا غازيا اوثريا
فتنهدت الاميرة وقالت ليس من هولا ولكنة فتى رقيق الحال يعيش حياة الصعلكة يملا الارض بترانيمة ويتنزة وينشد الاشعارفهو الوحيد الذي كسر كبريائها والان انوثتها
فقال الامير لابد انة راها
فقالت لافهي لم ترة ولم يرها ولكن اعجبت بة وبحسة المرهف وبحياتة البسيطة
فقال الامير مسكين ذلك البائس لو يعلم مابالفتاة لطار اليها فرحا
فقالت الاميرة ومايدريك انة غريب الاطوار يعيش وفق مزاجةوهواة ممكن انة لن يشاطرها حبة
فقال الامير مستحيل
فقالت الفتاة لقد مللت الفتاة حياة البذخ والثرا وصخب القصور واحست انها كاظمة لقلبها واراةا ذاك الفتى حلاوة الحياة وان الحياة ليست قصورا ومالا ومقامات وانما حب ومحبة وفسحة ففكرت هذة الفتاة بالفرا واستبدال الكوخ البسيط بالقصر وحياة البساطة والوداعة بحياة البذخ والانطوا فعزمت انت تلحق بذلك الفتى
فقال الامير ثم ماذا
فقالت الاميرة لقد اختفى فجاة وارجف الناس انها اكلتة التماسيح ومن ذلك اليوم انطوت الفتاة وتامل ان يعود لها ذلك الفتى
فقال الامير لاتكملي ساكملها انا
فقالت الاميرة اوتعرفها لكي تكملها
فقال الفتى نعم وساكملها الليلة وغادر الامير الاميرة اشمسبعد ان قبل يدها واخذ عجلتة الحربية واملر ان لايتبعة احد وشق طريقةا لايلوي على شي باتجاة الصحرا
واريد من اخواني التعليق على هذة القصة ومافيها من الاستفادة والعبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كوكب عبادي
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 138
نقاط : 612
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 35
الموقع : مكة المكرمة

مُساهمةموضوع: رد: اقدم قصة حب مدونة بالتاريخراموسي واشمس   الخميس 02 يونيو 2011, 1:08 am

afro


___________________________________________________________________________
___________________________________________________________________________


___________________________________________________________________________
___________________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اقدم قصة حب مدونة بالتاريخراموسي واشمس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلم والأدب :: (المنتدى الأدبي) :: القصص والروايات وتأليف مشترك لقصة-
انتقل الى: